English
اتصل بنا
الرئيسية
بيان صحفي حول "الزي الشرعي" في المدارس الحكومية في قطاع غزة

يتابع المركز ببالغ الاهتمام موضوع فرض بعض إدارات المدارس في قطاع غزة "الزي الشرعي" على طالبات المرحلة الثانوية. فقبل بدء العام الدراسي بأيام معدودة وضعت بعض إدارات المدارس الثانوية الخاصة بالإناث في غرب غزة ملصق موقع من إدارات تلك المدارس جاء فيه: "إعلان هام للطالبات في خصوص الزي المدرسي للعام الجديد 2009- 2010 شروط الزي المدرسي جلباب كحلي أو التنورة والقميص الكابوي الفضفاض، ووضع غطاء الرأس الأبيض فقط، ولبس الحذاء الرياضي الأبيض أو الكحلي أو الأسود، والحذاء ذات الكعب المناسب أيضا الكحلي أو الأسود".

 

إن هذا الإجراء يعد تعد واضح على حريات وخصوصيات الطالبات، وانتهاك للقوانين الإدارية الفلسطينية فيما يتعلق بطبيعة الزي المدرسي. ويعتبر المركز قيام بعض الإدارات في تلك المدارس بطرد و/أو تهديد بالطرد للطالبات اللواتي لم يلتزمن بهذا اللباس هو انتهاك واضح لحق الطالبات في التعليم الحكومي الذي يكفله القانون الأساسي الفلسطيني، عدا عن كونه تجاوزا واضحا من قبل هذه الإدارات للصلاحيات الممنوحة لهم.

 

إن مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان وعلى ضوء ما ذكر، يطالب بما يلي:

  • 1- أن تتخذ الحكومة المقالة في قطاع غزة موقف واضح وصريح من قضية التعدي على خصوصيات الأفراد، وانتهاك الحريات العامة، الذي كفلها القانون الأساسي الفلسطيني.
  • 2- عدم إقحام التعليم الحكومي في قضايا حزبية أو أيديولوجية مهما كانت وتحت أي مصوغ ديني أو غيره، والمحافظة على حيادية العملية التعليمية.
  • 3- الالتفات إلى تحسين جودة التعليم، ورفع كفاءة المدرسين والإداريين بدل الخوض في قضايا شكلية لن تفيد العملية التعليمية، وتزيد من تكبيل حريات المواطنين.
كل الحقوق محفوظة :: 2014