English
اتصل بنا
الرئيسية
مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان يستنكر لغة التهديد بحق رئيس جامعة بير زيت

ينظر مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان ببالغ القلق إلى البيان الذي وزع داخل حرم جامعة بير زيت من قبل جهة مجهولة، ويتضمن التهديد بالقتل بحق رئيس الجامعة وآخرين، ويعتبر هذه اللغة خارجة عن القانون، وبعيدة عن قيم وأخلاق وآداب الحوار ليس فقط داخل الحرم الجامعي، وإنما أيضا داخل المجتمع الفلسطيني بشكل عام.

إن المركز يدين بشدة ما تضمنه هذا البيان من عبارات التهديد، ويعتبرها اعتداءا ليس فقط على إدارة الجامعة، وإنما أيضا على الحقوق التعليمية والحريات الأكاديمية بشكل عام. كما يعتبر المركز أن لغة التخاطب التي استخدمها البيان تغذي قيم التعصب، وتهدد السلم الأهلي، وفيها تعدي صارخ على القانون، وانتهاك واضح لحرية الرأي والتعبير.

 

وفي هذا السياق فإن مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان يدعو إلى ما يلي:

  • 1- العمل من قبل الجهات المختصة وذات العلاقة على كشف القائمين على هذا البيان وتطبيق الإجراءات القانونية بحقهم.
  • 2- العمل على تعزيز قيم التسامح، والعمل الديمقراطي بين مكونات العملية التعليمية داخل الجامعات الفلسطينية بشكل عام.
كل الحقوق محفوظة :: 2014