English
اتصل بنا
الرئيسية
مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان يدعو إلى التجاوب مع مطالب العاملين في الجامعات والكليات الحكومية

في ضوء الإضراب الذي يخوضه العاملون في الجامعات والكليات الحكومية في سبيل تحسين شروط العمل في هذه الجامعات والمعاهد الحكومية، يعرب مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان عن تضامنه مع العاملين وتأييده لمطالبهم العادلة. ويؤكد المركز على حق العاملين في تحسين أوضاعهم الأكاديمية والمعيشية.

إن مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان ومن خلال عمله في متابعة الانتهاكات للحقوق التعليمية والحريات الأكاديمية في الجامعات الفلسطينية دعا في أكثر من مناسبة إلى ضرورة العمل على إيجاد حلول جذرية لهذه الأزمة والتي باتت شبه دائمة، وحذر في ذات الوقت من أن استمرارها سيقود إلى تدني المستوى الأكاديمي والعلمي في هذه المؤسسات، وسيدفع باتجاه هجرة الكفاءات الأكاديمية والإدارية للبحث عن فرص عمل أفضل خارجها، مما ينعكس سلبا على نوعية التعليم العالي الحكومي. 

 

إن المركز يدعو الإطراف ذات العلاقة داخل الحكومة الفلسطينية إلى الاستجابة لدعوات الحوار التي أطلقتها نقابة العاملين من اجل حل جميع هذه الإشكاليات بطريقة تجنب الطلاب خسارة أيام دراسية، وتستجيب لمطالب العاملين، وتحقق رؤية الحكومة حول تنمية هذا القطاع الأكاديمي المهم.   

وإذ يرى مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان في مطالب العاملين والمتمثلة في تحسين أوضاع العمل داخل هذه الجامعات والمعاهد الحكومية، مطالب عادلة وحقوق مشروعة، فإنه ويدعو الحكومة الفلسطينية ووزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية إلى الاستجابة لهذه المطالب، والعمل على إيجاد مخصصات وموازنات مالية سنوية ودورية لدعم التعليم الجامعي الحكومي في فلسطين.

كل الحقوق محفوظة :: 2014