English
اتصل بنا
الرئيسية
بيان صحفي :المركز يطالب بوقف التعدي على الحريات العامة والحق في التجمع السلمي في قطاع غزة

في ضوء قيام مجموعات باللباس العسكري واخرى باللباس المدني محسوبة على حكومة حماس في قطاع غزة، بالاعتداء بالهراوات والآلات الحادة على التجمع السلمي في ميدان الكتيبة في قطاع غزة، وقيامهم بحرق خيم المعتصمين، لترويع المواطنين وتفريقهم، بالاضافة إلى اعتدائهم على بعض الصحفيين وناشطين حقوقيين وغيرهم، فإن مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان يدين بأشد العبارات هذه الاعتداءات ويدعو الجهات الرسمية في قطاع غزة للكف عن هذه الممارسات التي تتنافى مع ابسط قواعد حقوق الإنسان التي تحفظ الحق في التجمع السلمي، والتعبير عن الرأي.

إننا في مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان نحذر من أخذ المجتمع برمته نحو أفكار أحادية الاتجاه تحرض على الآخر في محاولة لإلغائه كليا، وتدفع باتجاه زعزعة السلم المجتمعي، وتعزيز حالة الإنقسام الداخلي، وتغييب قيم التسامح والتعددية والحق في الاختلاف.

 

ومن هنا فإن المركز يدعو إلى ضرورة احترام حق المواطنين في التعبير عن آرائهم من خلال التجمعات والاعتصامات واية أشكال سلمية اخرى يكفلها القانون الأساسي الفلسطيني، وبخاصة أن الحالة التي نتحدث عنها هي قضية وطنية عامة بامتياز، ولا يمكن ولا يجوز لاي طرف كان أن يمنع المواطنين من التعبير عن أرائهم في القضايا الوطنية العامة والتي هي ليست حكرا على فصيل أو مجموعة سياسية بعينها.

كل الحقوق محفوظة :: 2014