English
اتصل بنا
الرئيسية
بيان صحفي: المركز يطالب بالتجاوب مع مطالب العاملين وبالحفاظ على المسيرة الأكاديمية في الجامعات
بيان صحفي
مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان 
يطالب بالتجاوب مع مطالب العاملين وبالحفاظ على المسيرة الأكاديمية في الجامعات الفلسطينية

على خلفية إعلان مجلس اتحاد نقابات أساتذة وموظفي الجامعات والمعاهد العليا الفلسطينية البدء بإجراءات تصعيدية نقابية تبدأ يوم الأربعاء الموافق 14/12/2011، في سبيل تحقيق مجموعة من المطالب والتي من أهمها: دفع علاوة غلاء المعيشة عن السنة الماضية، وقيام السلطة الفلسطينية بتسديد مستحقات الجامعات المالية، وإلغاء الضريبة التي أقرها مجلس الوزراء على نهاية الخدمة. فإن مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان يعلن عن تأييده لهذه المطالب العادلة ويطالب الجهات ذات الاختصاص بالتجاوب معها.


ويرى المركز بأن استمرار سياسة المماطلة والتسويف تجاه مطالب العاملين سيدفع باتجاه تصعيد الموقف مما سيعكس نفسه سلبا على العملية الأكاديمية داخل هذه الجامعات وسيكون الطالب في نهاية المطاف هو من يدفع ثمن هذه السياسة. 
وفي ذات السياق يحذر المركز من أن استمرار تجاهل مطالب العاملين والمماطلة في تنفيذها، وكبت الحريات الأكاديمية وبخاصة حرية الفكر والتعدي على حرية الرأي والتعبير سيؤدي حتما إلى هجرة الكفاءات، وتراجع نوعية التعليم وإنتاج المعرفة داخل الجامعات الفلسطينية.
يرى مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان أن مطالب العاملين في الجامعات الفلسطينية هي مطالب عادلة وحقوق مشروعة، ويدعو المركز إلى:
• قيام الجهات الحكومية ذات العلاقة بتسديد التزاماتها المالية للجامعات، بالإضافة إلى تخصيص موازنات مالية سنوية ودورية كافية لدعم التعليم الجامعي، والبحث العلمي في فلسطين.
• إلغاء أية قرارات تمس الحقوق المالية للعاملين، والكف عن تحميلهم تبعات الأزمة المالية المزمنة في هذه الجامعات، وضرورة قيام مجلس التعليم العالي بالبحث عن حلول دائمة لهذه الأزمة.
• قيام القطاع الخاص الفلسطيني بمسؤولياته الاجتماعية تجاه التعليم العالي في فلسطين، وإنشاء صندوق خاص لدعم موازنات الجامعات الفلسطينية.
• احترام الحريات الأكاديمية، وحرية الفكر والتعبير داخل الجامعات.

كل الحقوق محفوظة :: 2014