English
اتصل بنا
الرئيسية
بيان صحفي: المركز يدعو للعمل السريع لايجاد مخرج حول اضراب طلبة جامعة بيرزيت

في ضوء استمرار الإضراب الذي تخوضه الحركة الطلابية في جامعة بير زيت احتجاجاً على رفع الاقساط الجامعية، وفي ضوء التهديد المحتمل الذي قد تتعرض له العملية التعليمية بسبب تأخر افتتاح العام الدراسي الجديد في الجامعة، إذا لم تستجب إدارة الجامعة لمطالب الحركة الطلابية، فإن مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان يدعو جميع الأطراف (وزارة التعليم العالي، وإدارة الجامعة، ومجلس الطلبة)، إلى العمل السريع من أجل ايجاد مخرج عملي من هذه الأزمة التي أصبحت تتكرر وبشكل دائم في معظم الجامعات وفي بداية كل فصل دراسي.
إن مركز رام الله لدراسات حقوق الانسان، قد دعا وفي أكثر من مناسبة إلى ضرورة ايجاد حلول لهذه الأزمة المالية المستمرة في الجامعات الفلسطينية، ويؤكد مرة أخرى بأن هذه الأزمة لا يمكن وبأي حال من الأحوال أن يكون ضحيتها الطالب، وأن يتحمل هو التبعات المادية لحلها. 
وإذ يؤكد المركز على حق المواطن في الحصول على التعليم الجامعي وأن لا تكون الأزمة المالية عائقا أمام هذا الحق، فإن المركز يدعو إلى:
أولا: أن تهتم الحكومة الفلسطينية بالتعليم العالي بشكل أكبر من خلال توفير الدعم المالي المستمر للجامعات الفلسطينية.
ثانيا: أن يقوم القطاع الخاص الفلسطيني بتقديم دعم مالي حقيقي للجامعات الفلسطينية، من خلال تأسيس صندوق خاص لدعمها.
ثالثا: عدم تحميل الطلبة الجامعيين تبعات الأزمة المالية التي تعاني منها الجامعة، وإعادة النظر في قرار رفع الاقساط الجامعية.

كل الحقوق محفوظة :: 2014