English
اتصل بنا
الرئيسية
بيان صحفي: بمناسبة اليوم العربي للتسامح

يصادف اليوم الثاني من أيلول/سبتمبر من كل عام اليوم العربي للتسامح، وبهذه المناسبة تسعى الشبكة العربية للتسامح من خلال نشاطاتها الممتدة على مساحة العالم العربي إلى جعل هذا اليوم مناسبة حقيقية للاحتفال بتجسيد قيم التسامح وقبول الآخر المختلف داخل ليس فقط حدود الدولة العربية الواحدة، بل أيضا بين الآخر المختلف في علاقات هذه الدول العربية بعضها ببعض. 
وتؤكد الشبكة العربية للتسامح على تأييدها المطلق لمسارات التحول الديمقراطي في العالم العربي، وترى بأن هذا التحول هو حاجة ملحة للنهوض بالواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي لهذه الدول، وفي ذات الوقت تؤكد الشبكة على أن حالة الفوضى والاقتتال الداخلي والاقصاء والقتل على أساس الهوية الدينية أو الاثنية لن يؤدي في أي حال من الأحوال إلى بناء مجتمعات ديمقراطية تعددية تعتمد الحوار والأدوات السلمية في الوصول إلى السلطة.
وترى الشبكة العربية للتسامح بأن هناك مؤشرات عديدة تدلل على أن الأحداث التي شهدتها وتشهدها بعض البلدان العربية قد تستغل من قبل اطراف داخلية وخارجية لتطييف المنطقة العربية ودفعها نحو صراعات دينية واثنية وقبلية، وتدخلها في دائرة صراع طاحن سيأتي على كل النسيج الاجتماعي، مقومات السلم الأهلي داخل الدولة الواحدة ويمتد ليشمل علاقات الشعوب العربية بعضها ببعض.
إن الشبكة العربية للتسامح وهي تسعى لأن يكون هذا التاريخ كيوم لتعزيز ثقافة التسامح، ومبادئ الديمقراطية وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير والاعتقاد، والوقوف في وجه ثقافة الاقصاء وإلغاء الآخر المختلف الذي أصبحت سائدة في معظم البلدان العربية، فإنها تدعو مؤسسات المجتمع المدني في البلدان العربية إلى العمل بجد لمناهضة جميع أشكال العنف والتعصب داخل المجتمعات العربية وإشاعة ثقافة السلم المجتمعي والحوار والتقاليد الديمقراطية، والتأكيد على مبدأ حرية الاختلاف وبخاصة الحق في الرأي والاعتقاد.
إن الشبكة العربية للتسامح تؤمن بأن أدوات التغيير الديمقراطي وحدها هي التي تقود إلى بناء مجتمعات حرة ديمقراطية متجانسة ومتآلفة وعصرية، وتحذر الشبكة من محاولات استغلال ما يدور في العالم العربي من تغييرات تدفع باتجاه الديمقراطية لتقسيم وتطييف المنطقة العربية وخلق دويلات قائمة على أساس طائفي أو ديني أو غيرها من أشكال التقسيم التي ستؤدي حتما إلى القضاء على آمال الشعوب العربية في تأسيس ديمقراطيات حقيقية.

كل الحقوق محفوظة :: 2014