English
اتصل بنا
الرئيسية
بيان صحفي يدعو إلى احترام الحق في التجمع السلمي ويدين الاعتداء على الاعتصام النسوي في غزة

يعرب مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان عن قلقه وإدانته الشديدة للاعتداء الذي نفذته الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة بحق اعتصام نسوي دعا اليه الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية من أجل انهاء الانقسام.

ويؤكد المركز بأن هذا الاعتداء هو انتهاك فاضح وخطير لحقوق الإنسان وبخاصة الحق في التجمع السلمي والتعبير الذي كفله الدستور الفلسطيني، ويدعو المركز السلطات المسؤوله في قطاع غزة إلى عدم تكرار هذا الفعل والعمل على محاسبة المسؤولين عنه وفق القوانين المرعية، وتشكيل لجنة محايدة ومستقلة للتحقيق في هذا الاعتداء والأخذ بتوصياتها.
كما يؤكد مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان بأن تضييق هامش الحريات العامة والشخصية وكذلك محاولات الغاء الآخر السياسي والفكري ستقود المجتمع الفلسطيني إلى مزيد من التشرذم والانقسام، وستقوض أسس السلم الأهلي.
وفي هذا الإطار فإن مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان يؤكد على ما يلي:
أولا، ضرورة احترام الحق في حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي الذي كفله القانون الفلسطيني والمعاهدات الدولية ذات الصلة.
ثانيا، ضرورة اشاعة اجواء من التسامح السياسي والفكري للحفاظ على السلم الأهلي.
ثالثا، ضرورة عدم تكرار هذه الاعتداءات، من خلال توسيع هامش الحريات العامة واحترام القانون من قبل الأشخاص المكلفين.

كل الحقوق محفوظة :: 2014