English
اتصل بنا
الرئيسية
بيان صحفي حول منع النساء من المشاركة في ماراثون الاونروا في قطاع غزة

في ضوء اعلان وكالة غوث وتشغيل اللاجئين في قطاع غزة عن الغاء الماراثون السنوي الذي كان مقررا أن يقام الشهر القادم بسبب منع الحكومة في قطاع غزة من مشاركة النساء به، فإن مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان يدين هذه الخطوة من قبل الحكومة في قطاع غزة، ويعتبرها خرقاً وتعدٍ واضحٍ على الحريات الشخصية والعامة، عدا عن أن هذا القرار يتعامل مع النساء على أنهن قاصرات ولا يستطعن أن يقررن بأنفسهم ماذا يردن.

ويؤكد المركز بأن هذا المنع ليس له ما يبرره قانونياً أو اجتماعياً أو اخلاقياً، وفيه تعد واضح على حقوق النساء، ويدفع باتجاه التفكير الاحادي الذي يقود إلى مزيد من التعصب والإقصاء، ولا يخدم بأي حال من الاحوال التحول الديمقراطي وتمكين المرأة، ويعزز من المعيقات التي تمنع النساء من الانخراط في الحياة العامة بكافة مجالاتها وتجلياتها.
ويدعو مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان الحكومة في قطاع غزة إلى التراجع عن قرارها، والابتعاد عن أية ممارسات تخرق حقوق الإنسان، وبخاصة أن القانون الاساسي الفلسطيني قد ساوى ما بين النساء والرجال في الحقوق والواجبات، ولا يوجد قانون فلسطيني يحدّ من مشاركة النساء في أية نشاطات عامة.

كل الحقوق محفوظة :: 2014