English
اتصل بنا
الرئيسية
بيان صحفي: يدين الاعتداءات الاسرائيلية على الاماكن المقدسة والحريات الدينية في فلسطين

مركز رام الله يدين الاعتداءات الاسرائيلية على الاماكن المقدسة والحريات الدينية في فلسطين

 

رام الله _ لوحظ في الفترة الأخيرة تزايد الاعتداءات الاسرائيلية، سواء من قبل قوات الاحتلال أو من قبل المستوطنين، على الأماكن الدينية المسيحية والاسلامية في فلسطين، وعلى الحريات الدينية بصورة عامة.

 

ففي يوم سبت النور اعتدت القوات الاسرائيلية على المؤمنين المسيحيين والرهبان المحتفلين بذلك اليوم في مدينة القدس. وازدادت وتيرة اقتحام المسجد الاقصى من قبل المتطرفين اليهود، بمن فيهم اولئك التابعين لأحزاب يمينية حاكمة في اسرائيل. كما سجلت استفزازات للمستوطنين عند مقام قبر النبي يوسف في مدينة نابلس.

إن هذه الاعتداءات على الأماكن المقدسة والحريات الدينية للمسيحيين والمسلمين الفلسطينيين، تجري أساساً من قبل المتطرفين اليهود، وخاصة المستوطنين منهم. ويتم ذلك بالعادة تحت سمع وبصر وحماية القوات الاسرائيلية المحتلة.

إن مركز رام الله لدراسات حقوق الانسان، وهو يتابع هذه الاعتداءات يسجل ارتفاع وتيرة التطرف الديني اليهودي في اسرائيل، وخاصة في اوساط المستوطنين، ويحذّر من أن التمادي في هذه الانتهاكات سوف يزيد من امكانية العنف في المنطقة.

ويدعو المركز:

- الحكومة الاسرائيلية الى التوقف عن تقييد الحريات، خاصة فيما يتعلق بالحريات الدينية للفلسطينيين، بما فيها حرية الوصول للأماكن المقدسة.

- يدعو سلطات الاحتلال الاسرائيلي إلى لجم المتطرفين اليهود، والكف عن حمايتهم وهم الذين يمارسون الاعتداءات اليومية على الفلسطينيين، وخاصة على الأماكن المقدسة، ورفع الغطاء عنهم.

يدعو المركز المجتمع الدولي إلى الضغط على الحكومة الاسرائيلية لوقف اعتداءاتها واعتداءات مستوطنيها على الحريات الدينية في فلسطين.

كل الحقوق محفوظة :: 2014