English
اتصل بنا
الرئيسية
بيان صحفي: • نؤكد على ضرورة احترام حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي

التاريخ: 29 تموز، 2013

مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان:
• نؤكد على ضرورة احترام حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي.
• ندعو للابتعاد عن اسلوب العنف في معالجة القضايا الداخلية.

رام الله - في ضوء ما يحصل من تضييق على الحريات العامة، وبخاصة حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي، سواء في الضفة الغربية والذي تمثل مؤخراً في تعامل أجهزة الأمن بشكل عنيف مع المشاركين في مظاهرة سلمية، وما حدث أيضاً في قطاع غزة من اغلاق لوكالة معا الاخبارية، وفضائية العربية.

إن مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان يؤكد على أن هذه الاعمال تتنافي وما جاء في القانون الأساسي الفلسطيني، وكذلك المعايير الدولية لحقوق الإنسان.
وفي الوقت الذي يؤكد المركز على أهمية وضرورة احترام حقوق الافراد والجماعات في التعبير بشكل سلمي عن آرائهم ومعتقداتهم، فإنه يدعو الجهات المكلفة بتنفيذ القانون بمراعاة هذه الحقوق، والامتناع عن استخدام أساليب تتنافى وتخالف القواعد القانونية المتبعة للتعامل مع هكذا حالات.
ويؤكد المركز على أن اتباع أسلوب تكميم الأفواه، والاتجاه أيضاً لمعالجة الأمور بشكل عنفي بعيداً عن روح القوانين ونصوصها، لن يساهم في الجهود المبذولة لبناء مجتمع ديمقراطي متعدد، وقد يقود إلى تقويض أسس السلم الأهلي، وبخاصة أن المجتمع الفلسطيني يعاني من ضغوط اقتصادية واجتماعية كبيرة، عدا عن حالة الانقسام الجغرافي والسياسي التي طالت.
ويدعو مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان جميع مكونات المجتمع الفلسطيني إلى الابتعاد عن اسلوب العنف في معالجة القضايا الداخلية لأن هذا قد يقود الجميع نحو نهايات تقضي على مفهوم المواطنة، وترسخ ثقافة نفي الآخر، وفرض نمط عيش وتفكير أحادي، ولنا فيما يجري في دول المحيط عبر ودروس يجب أن نستفيد من عدم تكرارها.

كل الحقوق محفوظة :: 2014