English
اتصل بنا
الرئيسية
بيان صحفي: حول اضراب طلبة جامعة بير زيت

في ضوء اغلاق ابواب جامعة بير زيت منذ مساء يوم الأحد 01/09/2013، من قبل مجلس الطلبة احتجاجا على قيام إدارة الجامعة بتثبيت سعر الدينار الأردني مما أدى إلى ارتفاع الاقساط الجامعية، وفي ضوء التهديد المحتمل الذي قد تتعرض له العملية التعليمية بسبب تأخر افتتاح العام الدراسي الجديد في الجامعة، إذا لم يتم ايجاد حل لهذه الأزمة، فإن مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان يدعو جميع الأطراف (وزارة التعليم العالي، وإدارة الجامعة، ومجلس الطلبة)، إلى العمل السريع من أجل ايجاد مخرج عملي من هذه الأزمة التي أصبحت تتكرر وبشكل دائم في معظم الجامعات وفي بداية كل فصل دراسي.

إن مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان، ما زال يدعو إلى ايجاد حلول جذرية للأزمة المالية التي تعاني منها معظم الجامعات الفلسطينية، ويؤكد بأن المتضرر الاكبر جراء هذه الأزمات المالية هو الطالب الذي يتحمل العبء الأكبر لتبعاتها.
وإذ يؤكد المركز على حق المواطن في الحصول على التعليم الجامعي وأن لا تكون الأزمة المالية عائقا أمام هذا الحق، فإن المركز يدعو إلى:
أولاً: أن تعمل الحكومة الفلسطينية بشكل أكثر جدية على ايجاد مصادر لتمويل الجامعات لحماية منظومة التعليم العالي من الانهيار.
ثانياً: أن يقوم القطاع الخاص الفلسطيني بتقديم دعم مالي حقيقي للجامعات الفلسطينية، من خلال تأسيس صندوق خاص لدعمها.
ثالثاً: عدم تحميل الطلبة الجامعيين تبعات الأزمة المالية التي تعاني منها الجامعة.
رابعاً: استخدام لغة الحوار في حل أي اشكاليات تحصل في الجامعات الفلسطينية، والابتعاد عن لغة التهديد والتحريض.

http://dahriya.com/?p=16087

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2013/09/03/431778.html

كل الحقوق محفوظة :: 2014